منتجاتنا وخدماتنا

نقدم مجموعة متنوعة من الخدمات للأشخاص والمؤسسات. وإليك نبذة عما نقدمه.

وصف الشريك المؤسس لشركتنا والرئيس التنفيذي، "لاري بيدج"، ذات مرة "محرك البحث الممتاز" بأنه شيء "يتعرف بالضبط على ما تعنيه ويعطيك ما تريده بالضبط." ومنذ نطقه بتلك الكلمات، نمت Google لتقدم منتجات بخلاف البحث ولكن مع الحفاظ على مضمون ما قاله. ومن خلال جميع التقنيات التي نستخدمها – بدءًا من البحث وChrome وانتهاءً بـ Gmail – يتمثل هدفنا في تسهيل العثور على المعلومات التي تحتاجها وتنفيذ ما تريد تنفيذه بأكبر قدر ممكن.

وهذا يعني جعل خدمة البحث أكثر دقة وسرعة، بحيث يمكنها معرفة أنه عندما تكتب [جاغوار]، فإنك تبحث عن السيارة وليس عن صور للنمر المرقط. كما يعني إخبارك عندما يعجب أصدقاؤك بإعلان ما أو بنتيجة بحث، بحيث تعرف أن هذا ربما يكون له دلالة قيّمة. وهذا يعني جعل منتجاتنا تعمل بسلاسة، بحيث يمكنك مشاركة المستندات مع جهات اتصال Gmail بدون الحاجة إلى النسخ واللصق وفتح علامات التبويب على هاتف Android نفسها التي فتحتها عبر متصفح Chrome على جهاز سطح المكتب. علاوة على ذلك، يعني هذا جعل منتجاتنا تعمل بشكل أفضل بحيث يمكن للأشخاص قضاء الوقت في التعامل مع أمور يتقنونها؛ مثل الاستمتاع بقضاء الوقت مع العائلة أو إعداد المعسكرات في الأماكن غير المأهولة أو رسم صورة أو إقامة حفلة. ولكننا لم نصل إلى هذه الغاية حتى الآن، ولكننا نعمل على تحقيق ذلك.

الاطلاع على قائمة بجميع منتجاتنا »

الخدمات التي نقدمها للمؤسسات

نقدم مجموعة متنوعة من الأدوات لمساعدة المؤسسات من جميع الأنواع في النجاح على الويب وعلى أرض الواقع. وتشكّل هذه البرامج العمود الفقري لمؤسساتنا؛ بل إنها مكّنت أيضًا منظمي المشاريع والناشرين في أنحاء العالم من تحقيق نمو في أعمالهم. وتساعد برامجنا الإعلانية، والتي تتراوح من الإعلانات النصية البسيطة إلى إعلانات الوسائط المتعددة التفاعلية، المؤسسات في العثور على العملاء، كما تساعد الناشرين في تحقيق مكاسب مالية من المحتوى الخاص بهم. كما نقدم أيضًا أدوات الحوسبة في السحاب للمؤسسات لتوفير المال ومساعدة المؤسسات لتحقيق المزيد من الإنتاجية.

الاطلاع على قائمة بجميع ما نقدمه للمؤسسات »

خدمات الويب التي نقدمها

نصمم منتجات نأمل في أن تحسّن استغلال إمكانات الويب؛ ومن ثمّ، تتحسن تجربتك على الويب. ومن خلال منتجات مثل Chrome وAndroid، نريد أن نجعل الأشخاص ينفذون ما يريدون تنفيذه عبر الإنترنت على نحو أسهل وأسرع. ونتعهد أيضًا بتقديم شبكة ويب مفتوحة، لذا نشترك في مشاريع متنوعة لتسهيل مساهمة مطوري البرامج في تطوير المنظومة التقنية عبر الإنترنت وتطوير الخدمات عبر الويب. وإننا نعمل بجد لإنشاء ويب تكون أفضل بالنسبة إلى البيئة، من خلال استخدام الموارد بفعالية ودعم الطاقة المتجددة. ولقد تطورت شبكة الويب بدرجة هائلة منذ ظهور محرك بحث Google لأول مرة، ولكن هناك شيء واحد لم يتغير وهو إيماننا بالإمكانيات غير المحدودة للإنترنت نفسه.